زعيمة هونج كونج تؤجل خطابها بعد استدعائها لاجتماعات في بكين
12 أكتوبر, 2020 13:01 م

 

(أ ف ب)
 
 
أعلنت زعيمة هونج كونج الاثنين أنها أرجأت خطابًا سياسيًا بعد أن تلقت الأمر بالسفر إلى البر الرئيسي للصين للاجتماع بمسؤولي الحكومة المركزية.
 
 
كان من المقرر أن تلقي الرئيسة التنفيذية كاري لام خطابًا سنويًا رئيسيًا الأربعاء تحدد فيه خطط إدارتها للمدينة التي تشهد اضطرابات سياسية.
 
 
لكن الخطاب تصادف مع الإعلان المفاجئ عن قيام الرئيس الصيني شي جينبينغ بزيارة في ذلك اليوم إلى مدينة شنجن المجاورة في البر الرئيسي.
 
 
وقالت لام إنها ستسافر أيضًا إلى شنجن التي تحتفل بالذكرى الأربعين لتأسيسها كمنطقة تجارية اقتصادية خاصة، قبل زيارة بكين في وقت لاحق من الشهر. وأضافت أنها ستؤجل إلقاء كلمتها إلى أواخر نوفمبر.
 
 
وقالت لام "إن أفضل طريقة للمضي قدما" هي أن تذهب إلى بكين وتشرح بنفسها "سبب أهمية هذه الإجراءات لهونج كونج".
 
 
تخضع هونج كونج لحكم نموذج "دولة واحدة ونظامان" الذي يسمح لها بالاحتفاظ بدرجة من الحكم الذاتي وبعض الحريات التي يُحرم منها المواطنون في البر الرئيسي في ظل حكم الحزب الواحد.
 
 
لكن الاحتجاجات الضخمة والعنيفة المؤيدة للديموقراطية في العام الماضي دفعت بكين إلى تشديد سيطرتها على مدينة تعتبرها الآن تهديدًا للأمن القومي. وفي يونيو، فرضت قانونًا أمنيًا جديدًا على هونج كونج يجرِّم مجموعة من الأنشطة السياسية.
 
 
كما سَمح القانون لعناصر الأمن في البر الرئيسي بالعمل علنًا في المدينة لأول مرة، بالإضافة إلى منح بكين الولاية القضائية على القضايا الخطيرة بشكل خاص.
 
 
ودعمت الحكومة الصينية لام المعينة من قبل بكين، على الرغم من تدني شعبيتها. إذ خرج الملايين إلى الشوارع العام الماضي طوال سبعة أشهر متتالية للمطالبة بمزيد من الحريات وبمساءلة الشرطة.
 
 
ورفضت كل من بكين ولام تلك المطالب واعتبرتا الاضطرابات جزءًا من مؤامرة خارجية.
 
 
وكانت الشركات في المدينة تترقب خطاب لام من كثب هذا الأسبوع.
 
 
أثار قانون الأمن القومي وتدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين القلق بشأن مستقبل هونج كونج كقوة تجارية إقليمية فقد كانت المدينة تعاني من الركود حتى قبل تفشي فيروس كورونا المستجد.
 
 
كما ساعد ارتفاع كلفة السكن في واحدة من أغلى مدن العالم على تأجيج الاستياء تجاه بكين. وأدت الاعتقالات الجماعية وفرض حظر على التجمعات العامة بسبب كوفيد-19 إلى وقف الاحتجاجات هذا العام.
 
 
لكن السكان ما زالوا يشعرون بالاستياء ولم يُكشف عن أي تدابير مصالحة حتى الآن لجسر الفجوة بين الطرفين.
 
اضف تعليقك
كلمات دلالية
بث مباشر
شاهد الآن البث المباشر
لقنوات النيل المتخصصة
مواقيت الصلاة (القاهرة)
26 نوفمبر
الفجر
الظهر
العصر
المغرب
العشاء
04:58
11:42
14:36
16:55
18:16
مواد ارشيفيه
  • سيناء 2018 العملية الشامله
  • مصر تحارب الاهارب
  • اغاني وطنية
  • 40 سنة على نصر أكتوبر
برامجنا
  • نجم اليوم
  • رياضة Online
  • ابطال التحدى
  • اهداف الاسبوع مع الثعلب
  • صباح الرياضة
  • النشرة الرياضية
  • فلاش (النشرة الفنية)
  • نهارك سعيد
  • لايف كلينك
  • ليالى لايف
  • صفحة جديدة
  • ستديو دراما
  • من كل بلد اكلة
  • الكره الافريقيه
  • ازاى ناكل صح
  • شركاء فى الكون
  • بالقانون
  • الشاعر
  • مطبخ لايف
  • وجها لوجه
  • حفل افتتاح قناة السويس الجديدة
  • برومو حفل نايل دراما لتكريم المع نجوم الدراما العربية
  • الفريق أول صدقي صبحي ينيب وفدا من كبار القادة لتقديم التهنئة بمناسبة عيد القيامة المجيد
  • القوات المسلحة تهنئ رئيس الجمهورية بالذكرى السادسة والستين لثورة يوليو
  • مناقشه الإعتماد الدولي للمعمل المصري للكشف عن المنشطات بالمركز الطبي العالمي
  • قبول دفعة جديدة بالمعاهد الصحية للقوات المسلحة
  • قبول دفعة جديدة من المتطوعين للإنضمام لصفوف القوات المسلحة
  • القوات المسلحة تهنئ رئيس الجمهورية بمناسبة حلول العام الهجرى الجديد 1440
  • البحرية المصرية والباكستانية تنفذان تدريب بحرى عابر بنطاق البحر الأبيض المتوسط
  • promo
أخترنا لك
مفوضية اللاجئين: 200 ألف إثيوبي قد يهرعون للسودان هربا من تيجراي
حالة الجو في مصر
الخميس
26 نوفمبر 2020
استطلاع الرأي

أهم ملف نجح الرئيس في مواجهته







جميع الحقوق محفوظة شبكة تلفيزيون النيل © 2014
Powered By: OnlineHorizons.net